المنوعات

هيئة الدواء: ميكنة موافقات مواد التسويق وإعلان المستحضرات والأجهزة الطبية عبر منصة برومات




منى زيدان


نشر في:
الخميس 8 أبريل 2021 – 12:02 م
| آخر تحديث:
الخميس 8 أبريل 2021 – 12:02 م

أعلن الدكتور محمود يس، المتحدث الرسمي باسم هيئة الدواء المصرية، تدشين المنصة الإلكترونية “برومات” لميكنة إجراءات إصدار الموافقة على مواد التسويق والإعلان، وأنه سيتم بدء تشغيل منصة “برومات” يوم الاثنين الموافق 12 أبريل 2021، وذلك من خلال الرابط التالي: promat.edaegypt.gov.eg ، على أن يتم تطبيق المرحلة الأولى فقط على عدد محدود من الشركات، على أن يتم تعميم العمل بالمنظومة الإلكترونية لكل الشركات تباعا.

وأشار إلى عقد عدد من ورش عمل سابقة لشركات الأدوية للتدريب على طريقة استخدام المنصة المميكنة “برومات”، كما أطلقت الهيئة على موقعها الإلكتروني خدمة “إعلان غير ملائم” لكافة المواطنين للإبلاغ عن المخالفات المتعلقة بمواد التسويق والإعلان الدوائي.

وأكد أن الهيئة تراجع وتقيم المواد الدعائية والتعليمية والتوعوية الخاصة بالمستحضرات الصيدلية والأجهزة الطبية ومستحضرات التجميل والمبيدات الحيوية قبل نشرها للتأكد من سلامتها، ولضمان توافقها مع الممارسات الدولية، وبالتالي تشجيع تحسين الرعاية الصيدلية من خلال الاستخدام الرشيد لهذه المنتجات، موضحا أن الهيئة تحقق في الشكاوى المتعلقة بالمواد الدعائية والتعليمية والتوعوية، وأيضا عقد دورات تدريبية وورش عمل حول إرشادات الإدارة وطرق العمل.

وأضاف أن منصة “برومات” تعد خطوة هامة فيما يخص سياسات التحول الرقمي وميكنة الخدمات التي تقدمها الإدارة العامة لتنظيم مواد التسويق والإعلان، بما يُسهم في تطوير ورفع كفاءة البنية المعلوماتية بها من خلال الاستغلال الأمثل لتكنولوجيا المعلومات، وذلك من خلال عدة إجراءات متمثلة في “تسهيل خطوات التقديم الإلكتروني الخاص بملفات مواد التسويق والإعلان، وتسهيل خطوات متابعة واستكمال الطلبات الخاصة بملفات مواد التسويق والإعلان وربطها بقواعد العمل المعلنة بما يضمن سهولة استيفاء الشركات للطلبات، وحفظ وتسجيل الملفات المقدمة إلكترونيا على مدار الساعة لسهولة استرجاعها، وتقييم ممارسات التسويق والإعلان، وتسهيل التواصل بين الشركات والإدارة العامة لتنظيم مواد التسويق والإعلان”.

يأتي ذلك في إطار استراتيجية الهيئة الرامية إلى التحول الرقمي وميكنة جميع خدماتها المقدمة؛تفعيلا لدورها في ضمان سلامة ومأمونية المستحضرات والمستلزمات الطبية للحد من ممارسات التضليل والمبالغة في الدعاية لهذه المستحضرات، من خلال التأكد من صحة الادعاءات الطبية بالمواد الإعلانية قبل خروجها للمواطنين.

يأتي ذلك تماشيًا مع رؤية مصر 2030 واستراتيجية الدولة لتحقيق التحول الرقمي، واستكمالاً للخطوات التي تتخذها هيئة الدواء المصرية للتحول إلى “هيئة رقابية رقمية” من خلال تقديم كافة خدماتها بشكل رقمي؛ تسهيلا على متلقي تلك الخدمات، وبما يحقق رؤية أفضل لصانع القرار، وانطلاقاً من دور هيئة الدواء المصرية الرقابي على مواد التسويق والإعلان للمستحضرات والمستلزمات الطبية في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، سواء كانت تلك الإعلانات مقروءة أو مسموعةً أو مكتوبةً أو مرئيةً، وكذلك المحاضرات التسويقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى