حوادث

والدة الضحية تُفجر مفاجأة.. تفاصيل أولى جلسات محاكمة “سفاح ا


05:27 م


السبت 20 فبراير 2021

كتب- طارق سمير:

أجلت محكمة جنايات الجيزة، اليوم السبت، محاكمة المتهم قذافي فراج عبد العاطي 48 سنة، “المعروف بسفاح الجيزة” مالك محل للأدوات المكتبية بمنطقة فيصل بالجيزة، لاتهامه بقتل شقيقة زوجته نادين الطالبة بكلية الحقوق عمدا مع سبق الإصرار والترصد، لجلسة 22 فبراير، لطلبات الدفاع.

ويستعرض “مصراوي” خلال السطور التالية أهم ما جاء في جلسة اليوم الذي بدأت بسؤال المحكمة للمتهم عن حضور محام معه ليرد: “مجاش وبطلب التأجيل لحين حضوره”، فيما قامت المحكمة بانتداب محامٍ له لحين حضور محاميه الأصيل.

واستمعت المحكمة، لأمر إحالة المتهم، وقال ممثل النيابة العامة، إن “القذافي” قتل المجني عليها نادين السيد عمدا مع سبق الإصرار والترصد، بعد استدراجها إلى مكان الجريمة لحل خلافهم ووعدها بالزواج، وخنقها، إلى أن تأكد من مفارقتها الحياة، وحفر قبرها بحجرة بذات المسكن.

من جانبها قالت والدة الضحية إن ابنتها نادين لم تكن على علاقة بقذافي، مشيرة إلى أن ابنتها مهاجرة لفرنسا للعمل هناك، “بنتي متقلتش ومكنتش على علاقة بقذافي”.

وكشفت تحقيقات شريف كامل، وكيل نيابة حوادث جنوب الجيزة، بإشراف المستشار يحيى فريد الزارع، المحامي العام الأول لنيابة جنوب الجيزة، أن المتهم قتل المجني عليها عمدا مع سبق الإصرار والترصد بعد أن عقد العزم على إزهاق روحها فأعد مخططا إجراميا بأن قام باستدراجها إلى شقته التي أعدها مسرحًا لجريمته، بزعم حل خلاف بينهما، وتخلص منها.

كان المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، قد أحال المتهم “قذافي فراج” إلى “محكمة الجنايات” في أربع قضايا بدوائر الهرم وبولاق الدكرور بالقاهرة والمنتزه بالإسكندرية، لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا أربعة- هم زوجته وسيدتان ورجل- مع سبق الإصرار خلال عامي 2015- 2017، وإخفائه جثامينهم بدفنهم في مقابر أعدها لذلك.

وكانت “النيابة العامة” قد أقامت الدليل قِبَل المتهم في القضايا الأربعة من شهادة سبعة عشر شاهدًا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة بها، وما ثبت بتقرير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم، وما ثبت بتقرير “الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية” بشأن فحص الآثار المرفوعة من أماكن استخراج الجثامين، فضلًا عن محاكاة المتهم لكيفية ارتكابه الوقائع الأربعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى