اقتصاد

وزير الزراعة : تحديث «الري الحقلي» يحظى باهتمام الرئيس

أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على أهمية مشروع تحديث الري الحقلي، والتحول إلى الري الحديث بدلا من الري بالغمر، وتحقيق أقصى استفادة ممكن، من وحدتي الأرض والمياه، وهو المشروع الذي يحظى برعاية واهتمام بالغين من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأوضح «القصير»، خلال الاحتفال الذي أقيم لتكريم المزارعيين والمرشدين، الذين حققوا أعلى إنتاجية للفدان القمح هذا العام، أن النظم الحديثة في الري تساهم في ترشيد استخدام المياه في ظل الزيادة السكانية المطردة، فضلا عن زيادة انتاجية المزارعين، وبالتالي زيادة دخله.

وأضاف وزير الزراعة، أن الوزارة تقدم للمزارعين، كافة سبل الدعم الفني، والإرشاد والتوعية، والتصاميم الخاصة بشبكات الري، للتحول إلى نظم الري الحديثة، وذلك لتشجيع المزارعين في هذا المجال.

وأشار «القصير»، إلى أزمة تفتيت الرقعة الزراعية، فمتوسط نصيب الفرد من الرقعة الزراعية عام 1900 كان يصل لفدان، ووصل متوسط نصيب المواطن الآن إلى قراطين فقط، في ظل التفتت الزراعى، وهذه قضية كييرة جدا، تتطلب آلية لعلاج هذا الأمر.

جاء ذلك خلال افتتاح السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين، والدكتور علاء خليل، مدير معهد المحاصيل الحقلية، ورشة عمل الحملة القومية للنهوض بإنتاجية محصول القمح بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي.

يذكر أن وزارة الزراعة، قد أقامت اليوم احتفالية باحد الفنادق لتكريم المزراعيين والمرشدين، الذين حققوا أفضل إنتاجية لمحصول القمح هذا العام.

 

 

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى