فن وثقافة

وشوشة: طارق الشناوي عن الراحلة نادية لطفي: تمثل حالة إبداعية وإنسانية‎

قال طارق الشناوي الناقد الفني أن الفنانة الراحلة نادية لطفي كانت آخر رئيسة “لجمعية الحمير” ان تلك الجمعية كانت بداية نشأتها خلال فترة الثلاثينيات من القرن الماضي ولم تكن حينها الفنانة الراحلة نادية لطفي تتولى رئاستها.

وأضاف من خلال قناة on e، أن زكي طليمات مؤسس تلك الجمعية قد شارك الفنانة نادية لطفي، في فيلم “الناصر صلاح الدين” خلال فترة الستينيات.

وتابع الفنانة الراحلة نادية لطفي ووجدها مجتهدة بشكل كبير في عملها وأطلق عليها حمارة شغل وعطاء وأن طليمات أطلق في البداية على الفنانة الراحلة لقب “حدوة” وزادت ألقابها شيئا فشيئا إلى أن وصلت لمنصب نائب رئيس الجمعية، مشيرًا إلى أنها تمثل حالة إبداعية إنسانية وكانت أعمالها السينمائية وضعتها على القمة بأفلامها العظيمة.




www.washwasha.org المصدر الأصلي للخبر

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى