تقارير

يوسف زيدان لوائل الإبراشى فى برنامج “التاسعة”: “الجهاد” مفهوم مسيحى وليس إسلامى.. والشيوخ تقعد فى بيتهم ولا يوجد فى الدين مؤسسات رسمية.. وكبار علماء المسلمين أفتوا بوجوب تجنب الصوم والجماع فى زمن الوباء.. فيديو

قال الدكتور يوسف زيدان الكاتب والمفكر، إن هناك تصورا لدى الناس بأن مفهوم “الجهاد” إسلامى، رغم أن أول ظهور لهذا المفهوم كان فى المسيحية وليس الإسلام، موضحا:” الآية الإنجلية صريحة جداً وبتقول بفعل الأمر الحاسم جداً بعد الترجمة العربية  جاهد فى سبيل يسوع كما يجاهد الجندى الصالح فى سبيل سيده”.

وأضاف “زيدان”، خلال حواره مع الإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج “التاسعة”، المذاع عبر القناة الأولى المصرية، أنه لا يختلق أمورا من عند نفسه، وهذه الآية موجودة فى العهد الجديد، وتابع:”هاتوا أى كتاب عهد جديد وافتحوه”.

وأكد زيدان، أن الراحل طه حسين، حذر من تفشى ما يعرف الآن بالإرهاب والتطرف، موضحاً أن الحالة المزرية للمنطقة الإسلامية الآن بسبب عدم إدراك ما قاله الأديب الراحل.

وتابع: “ليه مينفعش أقول عليهم إرهابيين ولا متطرفين لأن اللفظ له خلفية إسلامية، وفى القرآن يوجد نص يقول: وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله.. فبالتالى أنت كدا بتأكد له أنه عمل الفرض الإسلامى”.

وأضاف “زيدان”، أن هناك العديد من الأحاديث النبوية تقول:”جعل رزقى تحت ظل رمحى.. وجئتكم بالذبح”، موضحاً أنه لا يصح أن نطلق على هؤلاء إرهابيين أو متطرفين بل مجرمين، حتى لا يكون لهم أية ذريعة.

وأوضح “زيدان”، أن المجرم يتخذ من الدين ذريعة له لتنفيذ أعماله الإجرامية، ولذلك علينا تصحيح الدلالة اللفظية حتى لا يعطى طابعا مقدسا للإجرام الذى يفعله المجرمون.

وقال الدكتور يوسف زيدان إن كبار العلماء الذى خدموا الحضارة الإنسانية من العرب قالوا بتجنب الصوم والجماع خلال زمن الوباء، وتابع: “قالوا إنه فى زمن الوباء وفساد الهواء لابد أن يتناول الشخص الطعام الخفيف والذى لا يجهد المعدة بالهضم حتى لا تنشغل المناعة بمواجهة الجراثيم.. الأطباء المسلمون قالوا بلاش صوم فى رمضان”.

وأضاف “زيدان”، خلال حواره مع الإعلامى وائل الإبراشى، أن العلماء المسلمين ممن لا يشك فى عقيدتهم قالوا بتجنب الصوم والجماع فى زمن الوباء.

ورداً على بيانات المؤسسات الإسلامية من وزارة الأوقاف والأزهر الشريف، قال يوسف زيدان: “مفيش حاجة فى الإسلام اسمها مؤسسة رسمية.. أنا أستاذ فلسفة إسلامية من وأنا عندى 39 سنة يعنى عارف بنية الدين الإسلامى إيه.. مفهوش كلمة مؤسسة دى خالص.. مفيش آية فى القرآن ولا السنة النبوية تقول إن هناك شيئا اسمه مؤسسة دينية”.

واستطرد “زيدان”: “الشيخ يقعد فى بيتهم لحد ما الأزمة دى تعدى علشان الدنيا مضعش”، مشدداً على أن الدين يقول أنتم أعلم بشئون دنياكم، وعليه يسأل أهل الشأن كلاً فى اختصاصه.

واستكمل “زيدان”: “أطباء الأمة العربية الإسلامية النوابغ اللى العالم كله والحضارة الإنسانية بتحترمهم قالوا يتجنب الصوم والجماع فى زمن الوباء”، مشدداً على أن الطب مبنى على التجارب السابقة والخبرات المتراكمة”.

 


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى