تقارير

يوميات المصريين العائدين من الصين فى الحجر الصحى.. الطنطاوى: فحص طبى شامل صباح ومساء كل يوم وتسلمنا خطوط مجانية للتواصل مع أسرنا.. بسيونى: نقضى ساعتين يوميا فى الشمس مع الأطفال وتوافر كل وسائل التسلية بالمجان

– يوم فى حياة العائدين من الصين بالحجر الصحى بمطروح

– “اليوم السابع” يرصد حياة العائدين من ووهان
 

9 أيام مرت على المصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية، منبع فيروس كورونا الذى تفشى بعدد من المدن الصينية، بل وانتشر عالميا، بين العديد من الدول التى أعلنت رصدها حالات مصابة رسميا، حيث تم إجراء الفحص الطبى الشامل وتعقيمهم كاملا بمطار العلمين، ثم نقلهم فى أتوبيسات إلى فندق الحجر الصحى والذى خصصته الدولة للإقامة بالمجان فى مطروح، وتم كل هذا فى إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لعودة المصريين بالمدينة بالمجان على متن طائرة مخصصة لذلك.

“اليوم السابع” حرص على إجراء معايشة يوم داخل فندق المشير أحمد بدوى، مقر الحجر الصحى المخصص للمصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية منبع فيروس كورونا، والتعرف على سير اليوم بدءً من الصباح وحتى المساء، والبرنامج اليوم للمصريين، وكيفية إجراء الفحص الطبى يوميا عليهم، إلى جانب نوعية الوجبات المقدمة لهم، ووسائل التسلية الموفرة لهم داخل فندق الإقامة، وموعد خروجهم لقضاء ساعتين يوميا مع أطفالهم تحت آشعة الشمس، حتى إجراء الفحص الطبى مرة أخرى فى المساء وتسلم وجبتى العشاء والإفطار لصباح اليوم التالى.

فى البداية، قال الدكتور أحمد طنطاوى أستاذ مساعد بكلية العلوم جامعة بنها، وأحد العائدين من مدينة ووهان الصينية، إن يوم المصريين العائدين من ووهان فى فندق المشير أحمد بدوى يبدأ من بمرور الطاقم الطبى المكلف بالمتابعة والفحص لإجراء الفحص الطبي الشامل وقياس درجات الحرارة فى العاشرة من صباح كل يوم، ثم تناول وجبة الإفطار والتى يتم تسليمها يوميا فى اليوم السابق مع وجبة العشاء.

 

الأطفال-بحديقة-الفندق-خلال-الظهيرة

وأضاف “طنطاوى” لـ “اليوم السابع”، أن وجبة الإفطار يوميا تتضمن “جبن، وعسل أبيض، ومربي، وحلاوة، وجبن مثلثات، وشيبسي”، بالإضافة إلى الزبادى فى وجبة العشاء، ويزيد على ذلك العصائر والبكسوت والباتيه للأطفال، وفى الفترة من الحادية عشرة صباحا وحتى فترة الظهيرة ينجز مهام أعماله داخل غرفته باستخدام “اللاب توب” خاصته، ثم ينزل الجميع ساعتين من الواحدة وحتى الثالثة عصرا للتنزه بحديقة الفندق تحت آشعة الشمس المباشرة.

الأطفال-واسرهم-بحديقة-فندق-الحجر-الصحي-بمطروح

وتابع، أنه بعد ذلك تتم العودة كلا إلى غرفته بالفندق، ثم يبدأون فى تناول وجبة الغداء، والتى تتنوع يوميا ما بين “دجاج وكفتة” أو “كباب وكفتة”، أو لحوم أو أسماك، وبعد الانتهاء يمر الفريق الطبى حيث أنهم تم تقسيمهم لـ 3 مجموعتا، تشرف على كل مجموعة فريق طبى، ويتم الفحص الشامل فى فترة المساء، ويظل كل فرد بغرفته برفقة أسرته وأطفاله.

الشاشة-الموجودة-بكل-غرفة

ومن ناحيته قال الدكتور محمود بسيونى مدرس مساعد بكليه العلوم جامعة بنها، وطالب دكتوراه بجامعة وسط الصين الزراعية فى ووهان، إنه طوال فترة المكوث داخل الغرفة يتم توفير كل وسائل التسلية وأشكالها للمصريين بالفندق، منها “الشطرنج، والكوتشينة، والدومينا، والبلايستيشن، والطاولة” وجميعها بالمجان طوال فترة الإقامة.

مشاهدة-المباريات-على-شاشة-الغرفة-للتسلية

وأضاف “بسيونى” لـ “اليوم السابع”، أنه تم توفير خطوط اتصال مصرية مجانية لجميع العائدين من ووهان الصينية للتواصل مع أسرهم داخل مصر، حيث أن جميع العائدين من الصين يمتلكون خطوطا صينية، وذلك لطمأنة أسرهم عليهم، فضلا عن توفير كل أنواع العصائر بالمجان وكذلك المشروبات الساخنة للأطفال وأسرهم داخل كل غرفة، موضحا: “نسهر كل يوم لمشاهدة التليفزيون حيث أن كل غرفة إقامة بها شاشة، وبجد كل الخدمة ممتازة والمتابعة فوق الوصف، وإن شاء الله يعود كل شخص لأسرته سالما غانما دون أى أذى”.

وجبة-الإفطار-اليومية

وجبة-الغداء-اليوم


المصدر الأصلي للخبر www.youm7.com

ايمن عكاشة

محرر بجريدة الآخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى