فن وثقافة

33 فرقة تشارك في مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية

عقد الفنان انتصار عبد الفتاح رئيس ومؤسس مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية، وسهام يوسف المدير التنفيذي للمهرجان، وأمير نبيه رئيس الإدارة المركزية للاتفاقيات الدولية بالعلاقات الثقافية الخارجية، مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن تفاصيل بدء المهرجان فى دورته الرابعة عشر «الاستثنائية» بالمجلس الأعلى للثقافة، برعاية د. إيناس عبد الدايم وزير الثقافة وقطاعات الثقافة المختلفة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار.

يقام المهرجان تحت شعار «رسالة سلام إلى العالم»، حيث وجه الفنان انتصار عبد الفتاح الشكر لوزيرة الثقافة على إقامة هذه الدورة الـ14 الاستثنائية في ظل الظروف التي تمر بها مصر والعالم أجمع فرضتها علينا جائحة كورونا، كما وجه الشكر للدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار لدعمه وتسهيل إجراءات دخول القلعة، وكذلك لهيئة التنشيط السياحي.

وقال «انتصار» إن مهرجان «سماع» سيجوب الصعيد بدءً بمحافظة سوهاج، ولأول مرة سنتوجه إلى الإسكندرية بناء على طلب الجماهير وسوف تعرض رسالة سلام بكنيسة سانت كاترين بالإسكندرية قريبًا، سيُقام المهرجان في الفترة من 18 حتى 24 سبتمبر الجاري على مسرح بئر يوسف بالقلعة، يُشارك فى المهرجان 33 فرقة تضم الفرق المصرية وفرق من السفارات الأجنبية المقيمة بمصر، كما تشارك الأردن ورومانيا وفرنسا واليونان وإسبانيا وإندونسيا وصربيا والسودان وبنجلاديش وجنوب السودان ولبنان واليمن وفلسطين وباكستان ومصر، بالإضافة لمشاركة خاصة لفرق سورية المقيمة فى مصر، ضيف شرف المهرجان هذا العام دولة «الأردن».

يأتي ذلك في إطار مشاركة جمهورية مصر العربية احتفالات المملكة الأردنية الهاشمية بمئوية تأسيس الدولة الأردنية، كما يحتفي المهرجان بالجمهورية التونسية وبتاريخ طويل من مشاركات الفرقة التونسية بفعاليات الدورات السابقة، وشخصية المهرجان بيتهوفن، يكرم المهرجان رموز لقيمتها وإبداعها فى مجال الانشاد والموسيقى الروحية وهم الأب المطران كلاوديو لوراتى الكومبونياني «إيطاليا»، القارئ الشيخ أبو العينين شعيشع وروح الشجن «مصر»، الموسيقار ميكيس ثيودوراكيس «اليونان»، جمعية النور والأمل «مصر»، بالإضافة إلى تكريم خاص لإدواردو بانياغواتريو جسر ثقافي بين مصر وأسبانيا، كما يرسل المهرجان رسالة محبة وذكرى وتحية ولمسة وفاء لمحبى الثقافة الراحل أحمد الفيومي.

يُعرض المهرجان في القلعة، وقبة الغوري، ومسرح ساحة الهناجر، حديقة الحرية، بيت السنارى، المتحف القبطى «مجمع الأديان» الذي سيقام به فعاليات ملتقى الأديان «هنا نصلي معًا» فى دورته السابعة يوم 21 سبتمبر بمجمع الأديان بمصر القديمة.

وأضاف الفنان انتصار بأنه سيقيم احتفالية كبرى تضم مجموعة كبيرة من الفرق المشاركة في الختام 24 سبتمبرمن خلال الورشة الدولية التي تؤكد على التفرد والتناغم الذى يعكس قيمة الإنسان واحترام ثقافته، كما يتضمن المهرجان إقامة سوق شعبى لعرض منتجات الحرف التقليدية والشعبية بالقلعة بمشاركة صندوق التنمية الثقافية ومركز الحرف التقليدية والجمعيات الأهلية المستقلة.

يهدف المهرجان لإحياء فن السماع بأشكاله المختلفة التراث الإسلامي والقبطي والتراث الكنائسي في مصر وكذلك نشر ثقافة الحوار والتواصل الإنساني بين ثقافات الشعوب والتأكيد على جوهر الأديان «المحبة – التسامح – السلام»، تضمن المؤتمر عرض فيلم تسجيلي عن المهرجان في الدورات السابقة وتحدث الفنان انتصارعن رحلته فى تأسيس المهرجان على مدار 14 عامًا والذي أصبح له مكانة دولية على مستوى العالم، ولوحة الشرف التي تضم أهم الشخصيات المكرمة والتأكيد على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، والدخول بالدعوات المجانية في حفل الإفتتاح يوم 18 سبتمبر.
 

ننشر تفاصيل تحقيق نقابة الموسيقيين مع رضا البحراوي وحسن شاكوش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى